Skip Ribbon Commands
Skip to main content
 
 
 

​بريد القراء

إعداد : علاء عبدالفتاح


فرحة «الوعي الإسلامي»​


وصلت إلى كلية البافقيه للآداب والعلوم الإسلامية في هذا اليوم المضيء مجلة «الوعي الإسلامي»، التي تحمل في طياتها دراسات نافعة ومقالات قيمة تتعلق بالتراث العربي والأدب الإنساني.


ونحن - أساتذة الكلية - اطلعنا على المجلتين («الوعي الإسلامي» و«براعم الإيمان»)، من الصفحة الأولى إلى الأخيرة، وسعدنا بمحتوياتهما، وجودة معالجتهما للمواضيع الدينية الإسلامية، كما أن أناقتهما في الإخراج ونوعيتهما في المضمون تنبغي الإشادة بهما والثناء عليهما. وقد طلبنا من طلبة الكلية البافقيه الاستفادة منهما؛ لكي يرتقوا إلى أفق اللغة العربية والأخلاق الربانية معا.


ونشكر من سويداء قلوبنا القائمين على هذه المجلة الغراء. وندعو الله الملك المنان أن يبارك في جهودهم وأن يسدد خطاهم، والله الموفق والمرشد إلى سواء السبيل. وإن شاء الله سيتعرف طلبتنا على حبيبهم الجديد، وسيعرفون للمجلة قدرها ومكانتها في أوقات قراءتهم.


ونرجو تعاونكم المستمر بإرسال مجلتنا الغراء كي يستفيد منها أكثر من مئة وخمسين طالبا من طلاب الكلية. تجدر الإشارة هنا إلى أننا نعتبر أطفالا في اللغة العربية، ولذا نرجو منكم استمرار مجيء مجلة «براعم الإيمان»، فهي مجلة تسهل دروبنا إلى قمة اللغة العربية الفصحى.


< محمد خبيب الوافي


عميد كلية البافقيه للآداب


والعلوم الإسلامية بالهند





التفكير في خلق الله يثبت العقيدة


ميز الله تعالى الإنسان بالعقل على جميع الحيوانات، وجعله مناط التكليف، وهو مصدر سعادته، ومنشأ شقائه، وكل ذلك رهن بصحة أحكامه أو ضلالها.


زد على ذلك أن العقل إذا نما وسما، كان كفيلا برقي البشر وتمدينهم وتسخيرهم ما في السموات والأرض في سبيل مصالحهم الخاصة والعامة. فالعقل السليم إذن إكسير الحياة ومنبع السعادة، ولولاه لما كانت للإنسان قيمة ما، ولبقي هذا العالم من دون مغزى أو هدف. ولهذه الآثار العظيمة للعقل اهتم المفكرون بتنمية عقول ناشئتهم وأجيالهم؛ ليستطيعوا اقتطاف ثمراته اليانعة في مختلف ميادين الحياة.


واتخذوا التعليم وسيلة لهذه الغاية، فإن كثيرا من الأبحاث إنما وضعت لهدف آخر غير هدف الفائدة المادية المباشرة لها، وهذا الهدف الآخر هو تنمية العقل والسمو بالتفكير وفتح الآفاق أمام الفكر.


ولكن أكثر الناس ظنوا أن دراسة العلوم وقراءة الكتب مما يكفي لنمو العقل وتربية الإنسان، فأكبوا على الكتب يقرأونها ويدرسون ما فيها، ظانين أنها هي وحدها مصدر العلم ومنبع المعرفة.


لقد أهمل هؤلاء النظر في كتاب كبير آخر معروض دائما أمام الذهن البشري ليطالع فيه ويتأمل، وهو يصحبه في كل مكان وفي كل وقت، ذلك الكتاب الذي أهملوا النظر فيه وقراءة سطوره هو الكون نفسه.


< هناء ثابت


الجالية المسلمة في الأوروغواي


تقع الأوروغواي شرق أميركا الجنوبية، ولها حدود مشتركة مع دولتي البرازيل والأرجنتين وساحل المحيط الأطلنطي. عدد سكان الدولة 3.25 ملايين نسمة، وعدد سكان العاصمة مونتيفيديو 1.4مليون نسمة في مساحة 176215 كلم2.


أما عدد المسلمين في هذه الدولة فقليل جدا، وهو يتراوح ما بين 50 و80 شخصا فقط من المواطنين والمهاجرين، ومعظمهم من أهل البلد نفسه، حيث دخلوا في دين الإسلام منذ فترة قصيرة، وأكثرهم يعيشون في العاصمة، وعدد قليل منهم منتشر حولها في مدن أخرى.


أول ما أسس في هذه الدولة من المساجد أو المراكز الإسلامية، هو المسجد الذي افتتحته السفارة المصرية عام 1983م، والذي لايزال موجودا بجوارها. وظلت الدعوة الإسلامية منحصرة فيه فترة من الزمن إلى أن أسست المنظمة الثقافية الإسلامية في الأوروغواي عام 2008م.


وتتمتع المنظمة بالاعتراف من المنظمة الإسلامية لأميركا اللاتينية والكاريبي (OIPALC)، التي مديرها العام هو السيد المهندس محمد هاهر، وكذلك من مركز خادم الحرمين الشريفين الثقافي الإسلامي في الأرجنتين (CCIAR). وقد شارك رئيس المنظمة الإسلامية في الأوروغواي ثامر شاكي، في المؤتمر الذي انعقد هذا العام 1433هـ به، وتحت عنوان «سبل النهوض بالجاليات الإسلامية في أميركا اللاتينية والبحر الكاريبي». وقد زار مديرا المؤسستين المذكورتين آنفا المسجد التابع للمنظمة الإسلامية بالأوروغواي مرات عديدة.



< سليم أنطونيو


منبر الفكر السليم


أخي رئيس تحرير مجلة «الوعي الإسلامي»، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:


وصلني العدد 600 من المجلة لشهر شعبان من عام 1436هـ، وإنني أشكر الرجال الكرام الذين يديرون المجلة ويهتمون بها لأمور كثيرة من أهمها:


1- المحافظة على الصدور في بداية الشهر العربي وليس الإفرنجي كما تسلك مطبوعات كثيرة.


2- التعامل بالتاريخ الهجري، تاريخ الإسلام، وليس كمن استبدل به ما هو أدنى منه، وهو الميلادي تاريخ غير المسلمين.


3- حافظت المجلة على تنوعها وشمولها ورصانة موضوعاتها وأصالتها.


4- إخراج ممتاز للمجلة يندر أن نجد مثيلا له في المطبوعات الشهرية والأسبوعية.


5- عدد شهر شعبان يصل إلي في دولة أخرى غير بلد الصدور في 23 من شهر رجب وهذا سبق وتألق يذكر فيشكر، سلمت أيد كتبت وطبعت ونقلت وأشرفت.


حفظ الله الكويت وأهلها، وأبقاكم منبرا للفكر السليم والأدب الأصيل وإعلام البناء والنور والأمل المشرق، ووفقنا وإياكم لما يرضيه إنه جواد كريم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


< عبدالعزيز بن صالح العسكر


عضو الجمعية العلمية السعودية للغة العربية.


أهمية تحقيق التراث


الأمة الإسلامية اليوم أشد احتياجا إلى مقام تحقيق التراث العلمي والفكري والثقافي والحضاري الإسلامي، الذي خلفه السلف على مر الأزمان والعصور الماضية في مختلف مشارب العلوم والمعارف والفنون. هذا التحقيق يستدعي تعميق النظر فيه، من حيث البيان والإيضاح لعدد من القضايا والمباحث، لما تختزنه من رؤى وأفكار أنارت سبيل بحثهم، وطريق دربهم، ومعالم سيرهم في تأليف العلوم وتصنيفها، وتنزيل وجوه التدليل والتوجيه لمسالك إعمالها في واقع معاشهم، ورسم خطى تنظيرهم وتقعيدهم لمسار اجتهادهم، وإبراز تألقهم وإبداعهم.


< د. منعم السنون



العز بن عبدالسلام... سلطان العلماء


الاقتصاد الإسلامي - كما نعرف - علم يعنى ببحث الظواهر الاقتصادية للإنسان من منطلقات منهجية وفكرية، فمصادر العلم في الإسلام - بوجه عام - لا تقتصر على الحس والعقل، وإنما تتعدى ذلك إلى مصدر ثالث له أهميته الكبرى، وهو الوحي. وبهذا تتوافر للاقتصاد وغيره من علوم أخرى المصادر المتكاملة للمعرفة من جهة، والمنهج الفكري السليم من جهة ثانية.


والعز بن عبدالسلام في كتابه «قواعد الأحكام في مصالح الأنام» يجسد مدى اهتمام الشريعة والفقه الإسلامي باستقرار وازدهار الحياة الاقتصادية للأفراد والمجتمعات، وذلك طبقا للرؤية السابقة أن للنشاط الاقتصادي وضوابطه مساحة في فكر الإمام العز بن عبدالسلام. وتتبنى هذه الدراسة إظهار جانب من عبقرية هذا العالم الإسلامي الشهير، في مادة قلما تؤطر في كتب التراث الإسلامي، وهي مادة ضوابط النشاط الاقتصادي واصطلاحات العلاقات الناشئة عن تصرفاته.


العز بن عبدالسلام هو عالم دين مسلم سني على مذهب الأشاعرة، وفقيه شافعي، لقب بـ «عز الدين» و«سلطان العلماء» و«بائع الملوك»، اسمه بالكامل: أبومحمد عزالدين عبدالعزيز بن عبدالسلام بن أبي القاسم بن الحسن بن محمد بن مهدب السلمي، مغربي الأصل، ولد في دمشق في سوريا عام 577هـ، وعاش فيها، وبرز في الدعوة والفقه. وقد نشأ في دمشق في كنف أسرة متدينة فقيرة مغمورة، وابتدأ العلم في سن متأخرة نسبيا، تزود بالعلم حتى صار أحد أعلم زمانه، فقد قصد العز فطاحل العلماء في عصره، وجلس في حلقاتهم، ونهل من علومهم، وتأثر بأخلاقهم، واستوعب العلوم في مدة تعتبر وجيزة، فقد قال عن نفسه: «ما احتجت في علم من العلوم إلى أن أكمله على الشيخ الذي أقرأ عليه إلا وقال لي الشيخ: قد استغنيت عني، فاشتغل مع نفسك. ولم أقنع بذلك، بل لا أبرح حتى أكمل الكتاب الذي أقرأه عليه في ذلك العلم».


< د. رضا عبدالحكيم


دور اللغة السواحيلية... في نشر الإسلام


تعتبر اللغة السواحيلية من أعرق اللغات في إفريقيا، وهي اليوم من أهم لغات شرق إفريقيا، وهي اللغة الرسمية لكل من دولتي تنزانيا وكينيا. ولقد ظهرت هذه اللغة في الساحل الشرقي لإفريقيا في القرن الثامن الميلادي، وذلك بفضل جهود التجار العرب، خصوصا العمانيين، الذين ابتدعوها للتواصل مع السكان المحليين؛ ولذلك نجد اليوم أن حوالي 25 في المئة من مفرداتها عربية، وما تبقى فهو من أصول لغة «البانتو» الإفريقية. ولقد ظلت اللغة السواحيلية، وإلى منتصف القرن الـتاسع عشر الميلادي، تقرأ وتكتب بحروف عربية، ولكن مع دخول الاستعمار الإنجليزي المنطقة، أصبحت تكتب بحروف لاتينية.


ولقد كان لانتشار اللغة السواحيلية بين السكان الأصليين الأثر الكبير في نشر الإسلام والثقافة الإسلامية بين القبائل التي تقيم على الساحل الإفريقي وتلك التي تقيم حول الطرق الرئيسية للقوافل والممتدة من الساحل إلى بحيرة «نياسا» وإلى المدن والقرى الداخلية الواقعة على بحيرة «تنجانيقا».


ولقد كان للغة السواحيلية دور كبير في اختلاط العديد من القبائل الإفريقية بعد أن أسلمت، كما وحدت هذه اللغة بين السكان في هذه المنطقة، حيث كانت الثقافة السواحيلية عاملا للوحدة بين سكان الساحل الإفريقي، حيث التمازج والتزاوج فيما بينهم، وأصبحت عامل ربط بين الساحل والداخل، وانتشرت انتشارا واسعا بعد أن حمل العرب العمانيون هذه اللغة الوليدة إلى القبائل كثيرة.


< حسن بن محمد